‏إظهار الرسائل ذات التسميات تقنيات جديدة. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تقنيات جديدة. إظهار كافة الرسائل

الأحد، 17 فبراير 2019

تطوير جهاز ذكي لكشف الكذب

تطوير جهاز ذكي لكشف الكذب
تطوير جهاز ذكي لكشف الكذب


طورت شركة ألعاب الكمبيوتر أمريكية جهاز ألعاب جديد يمكنه كشف كذب اللاعبين، وتستعد لطرحه في الصيف المقبل.

وأشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في التكنولوجيا إلى أن شركة “هاسبرو” عرضت جهاز الألعاب “لاي ديتكتور غيم” لعبة كشف الكذب، في معرض نيويورك للألعاب الذي يشهد عرض الكثير من الألعاب الحديثة التي يعتزم المطورون طرحها في الأسواق على مدار العام.

وحسب “هاسبرو” يبلغ سعر الجهاز 35 دولاراً، وهو قادر على تحليل نبرة الصوت، وتحتوي اللعبة على جهاز لكشف الكذب، إلى جانب 64 بطاقة بمجموعة مختلفة من الأسئلة التي تستخدم في اختبار صدق اللاعب.

وفي الوقت نفسه يمكن للمستخدم إضافة ما يشاء من أسئلة للإجابة عليها بنعم أو لا. وهذه اللعبة مصممة لمن لا تقل أعمارهم عن 16 عاماً.

السبت، 16 فبراير 2019

كيف ستهدد الروبوتات مستقبل البشر

كيف ستهدد الروبوتات مستقبل البشر
كيف ستهدد الروبوتات مستقبل البشر


يتزايد الدور الذي تلعبه الروبوتات في حياتنا بشكل كبير يوما بعد يوم، إلا أن هذا الأمر قد يتحول إلى مصدر خطر مع مرور الوقت، بتولي هذه الروبوتات أدوارا قتالية قد تستهدف البشر في المستقبل.

وحذر مجموعة من العلماء خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لتقدم العلوم، من أن تطور الذكاء الاصطناعي يعني أنه من الممكن أن تصبح الروبوتات، في المستقبل القريب، قادرة على اختيار الأهداف ومهاجمتها دون أي تدخل من البشر.

واعتبر العلماء أن الوصول لهذه المرحلة، يعد بمثابة “الثورة الثالثة” في عالم السلاح، بعد البارود والسلاح النووي.

الجمعة، 15 فبراير 2019

إبتكار سماعة ذكية يمكنها تعليم اللغات

إبتكار سماعة ذكية يمكنها تعليم اللغات
إبتكار سماعة ذكية يمكنها تعليم اللغات


كشفت شركة “Maybe” عن السماعة الذكية “Lily” الجديدة، التي تساعد على تعلم اللغات، إلى جانب الوظائف التقليدية للسماعات الذكية.

وأوضحت الشركة أن السماعة الذكية، التي تدعم اللغة الإنجليزية كلغة أساسية، تساعد في البداية على تعلم اللغة الصينية عبر محادثات تفاعلية وترجمة في الوقت الحقيقي وألعاب مفردات يتم التحكم فيها بالأوامر الصوتية، وذلك اعتماداً على الذكاء الاصطناعي.


وستدعم السماعة في وقت لاحق لغات أخرى كالفرنسية والأسبانية، عبر تحديث السوفت وير.

وتتوفر السماعة الذكية “Lily” الجديدة باللون الأسود أو الأبيض أو الأحمر أو الأزرق أو الأخضر أو الوردي، ومن المقرر إطلاقها في الأسواق بحلول أبريل (نيسان) المقبل بسعر يبدأ من 149 دولاراً أمريكياً.

الثلاثاء، 12 فبراير 2019

ابتكار وسادة ذكية جديدة

ابتكار وسادة ذكية جديدة
ابتكار وسادة ذكية جديدة


يعاني الكثيرون من مشكلة الشخير ما يزعج أقرب أحبائهم، لكن وسادة ذكية جديدة قد تشكل الحل المنتظر، إلى جانب قدرتها على المساعدة على النوم الهادئ والتحدث عبرها عوضا عن الهاتف.

وتتبع “المخدة” الذكية نوم الشخص، ويمكنها أن تستشعر متى يبدأ بالشخير، لتقوم بتشغيل صوت ضوضاء خفيف في الخلفية، أو أصوات تبعت على التهدئة مثل صوت شلال مياه على سبيل المثال، بدرجة صوت خفيفة لا توقظ الشخص، لكنها كافية لتنبيهه ودفعه للتوقف عن الشخير.

ويتم ذلك من خلال ربط الوسادة بتطبيق “Soundasleep”، الذي يشغل هذه الأصوات أو الموسيقى أو حتى الكتب المسموعة من خلال سماعة بلوتوث موجودة داخل المخدة.

ويمكن الاعتماد على هذه الخاصية في مساعدة الأطفال على النوم من خلال تشغيل قصص لهم عبر الوسادة.

الأحد، 10 فبراير 2019

صراع احتلال (القمر) يشتعل بين القوى العظمى

صراع احتلال (القمر) يشتعل بين القوى العظمى
صراع احتلال (القمر) يشتعل بين القوى العظمى


يبدو أن الولايات المتحدة لم تنتظر طويلا بعد الكشف عن نوايا روسيا والصين والاتحاد الأوروبي لإقامة “قواعد دائمة” على القمر، لتعلن عن نواياها بإنشاء قاعدة مأهولة خاصة بها على التابع الأرضي، بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية.

فقد أعلن مدير وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” جيم برايدنستاين عن خطط “للذهاب إلى القمر والبقاء هناك”، وفقا لما ذكرته صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وقال برايدنستاين إن الهدف من هذه الخطط هو إرسال رواد فضاء بشكل دائم على القمر، وذلك في غضون العقد المقبل، وطالب “أفضل صناعة أميركية وأكثرها إشراقا بالمساعدة في تصميم وتطوير مركبات للهبوط على القمر”.

وقال برايدنستاين إن ما يعنيه بقوله العودة إلى القمر، ليس كما فعلت ناسا قبل 50 عاما وإنما للبقاء، وباستخدام تقنيات جديدة وأنظمة لاستكشاف المزيد من المواقع على سطح القمر، وقال مشددا “هذه المرة سنذهب إلى القمر.. وسنبقى هناك”.

وحدد برايدنستاين الأسبوع المقبل للبدء بالمخطط، حيث ستكون البداية بدعوة العاملين في القطاع من الشركات الخاصة ومن كل مكان لحضور اجتماع في مقر ناسا لمناقشة الأفكار المتعلقة بمركبات فضائية للهبوط على القمر.

الثلاثاء، 5 فبراير 2019

موجات واي فاي الى كهرباء : نجاح علمي جديد

موجات واي فاي الى كهرباء : نجاح علمي جديد
موجات واي فاي الى كهرباء : نجاح علمي جديد


تمكّن باحثون من معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا، لأول مرة، من ابتكار جهاز يمكنه تحويل موجات “الإنترنت اللاسلكي” (واي فاي)، إلى كهرباء.

ونشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية تقريراً حول ابتكار الباحثون أول جهاز في العالم لا يعتمد على بطاريات، ويمكنه تحويل إشارات الاتصالات والإنترنت اللاسلكية “واي فاي”، إلى كهرباء، وهو ما يمكّن من إنتاج أجهزة إلكترونية من دون الاعتماد على بطاريات.

ويظهر من خلال ذلك الجهاز الجديد، أنه يعتمد على هوائي مرن يلتقط موجات التيار الكهرومغناطيسية، بما في ذلك موجات “واي فاي” أو أي موجات ينقلها مع أشباه موصلات بتحويلها إلى فوت كهربائي تيار مستمر، يمكن استخدامه في تغذية الدوائر الكهربائية أو شحن البطاريات.

ويمكن تشغيل الجهاز الجديد لتشغيل أجهزة إلكترونية قابلة للارتداء وأجهزة طبية ومجسات استشعار تدعم تقنيات “إنترنت الأشياء”، لا تحتاج إلى بطاريات على الإطلاق.


كلمات مفتاحية

سيارة مخصصه لمواجهة اعاصير تسونامي في آسيا

سيارة مخصصه لمواجهة اعاصير تسونامي في آسيا
سيارة مخصصه لمواجهة اعاصير تسونامي في آسيا


أطلقت تايلاند سيارة مصممة للقيادة داخل الماء، بهدف استخدامها في المناطق التي تتعرض للكوارث الطبيعية، وأخطرها موجات المد العملاقة (تسونامي).

ووفقا لشبكة “فوكس نيوز” الأميركية، بات بإمكان سكان تايلاند شراء السيارة الكهربائية التي باستطاعتها السباحة في الماء، لتناسب المناطق المعرضة لكوارث التسونامي.

وصمم المهندس الياباني هيديو تسوروماكي السيارة التي أطلق عليها اسم”ذا فوم وان”، علما أنه بدأ بالتخطيط للفكرة في 2011، عندما تعرضت بلاده لكارثة تسونامي مميتة.

وتمتلك السيارة الصغيرة المشابهة لتصميم سيارة “سمارت”، محركا وبطارية مضادان تماما للماء، وبمكنها الانطلاق بسرعة قصوى لا تتجاوز 80 كيلومترا في الساعة.

وتستطيع السيارة الطفو على سطح الماء والحركة ببطء وسط التيارات، لكن ذلك قد يكون كافيا لإنقاذ راكبيها من موجات المد العاتية.

وأكد مصممو السيارة، أنها مخصصة لحالات الطوارئ فقط، ولا تناسب الاستخدام اليومي.

وتبلغ قيمة السيارة نحو 20 ألف دولار، وهو مبلغ مرتفع مقارنة بأسعار السيارات في تايلاند، فيما يأمل المصممون بيعها بسعر مخفض عند انتشارها في دول آسيا.

كلمات مفتاحية