أخر الاخبار

Xiaomi تقول ان نشاطها في الهند مهدد بالتوقف

تهيمن Xiaomi على سوق الهواتف الذكية الهندي بفضل مجموعة منتجاتها الواسعة والشعبية الهائلة لسلسلة Redmi Note.

ظلت الشركة المصنعة للهواتف الذكية رقم واحد في ثاني أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم على الرغم من المنافسة الشديدة من Samsung و Realme المملوكة لشركة Oppo. حصل صانع الهواتف الذكية الصيني أيضًا على ممثل رائع للعلامة التجارية من خلال مبادرات تسويقية واجتماعية واسعة النطاق في البلاد.


ومع ذلك، فقد اتخذت الأمور هذا الاسبوع منعطفًا جديدا، حيث صادرت إدارة التنفيذ الأسبوع الماضي أكثر من 725 مليون دولار (5551 كرور روبية) في حسابات Xiaomi المصرفية. في الوقت نفسه، تقول الشركة إن عملاء قسم الطوارئ هددوا بالعنف ضد مديريها التنفيذيين وإنها تعرضت للظلم.

تزعم الهيئة التنظيمية الهندية أن Xiaomi India انتهكت قانون الصرف الأجنبي من خلال إجراء تحويلات غير قانونية متنكّرة في صورة مدفوعات إتاوات إلى كيانات أجنبية بناءً على توجيهات من المنظمة الأم في الصين.

سارعت Xiaomi في إصدار بيان حول هذا الأمر، مشيرًا إلى أن مدفوعات الإتاوة قد تم دفعها مقابل “التقنيات المرخصة وعناوين IP” المستخدمة في منتجاتها الهندية. حتى أن الشركة حصلت على أمر بالبقاء من المحكمة العليا في كارناتاكا ضد حكم ED في أواخر الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، فإن تقريرًا جديدًا لرويترز يستند إلى ملفات المحكمة التي قدمتها شركة Xiaomi يعرض تفاصيل مزاعم الشركة بأن العديد من كبار مسؤوليها تعرضوا للترهيب بـ “العنف الجسدي” أثناء استجوابهم من قبل الهيئة التنظيمية في أبريل. أراد المدير التنفيذي أن يقدم المسؤولون التنفيذيون بيانات كما رغبوا، وإلا تعرضوا هم وعائلاتهم للتهديد “بعواقب وخيمة”.

وتصاعدت التوترات الدبلوماسية بين الصين والهند منذ المناوشات العسكرية المميتة على طول الحدود التبتية الهندية في عام 2020. ووسط التحولات في السيطرة على الأراضي والسياسات الاقتصادية، فرضت بعض مجموعات المستهلكين الهنود مقاطعات ضد العلامات التجارية الصينية العاملة في البلاد.تهيمن Xiaomi على سوق الهواتف الذكية الهندي بفضل مجموعة منتجاتها الواسعة والشعبية الهائلة لسلسلة Redmi Note.

ظلت الشركة المصنعة للهواتف الذكية رقم واحد في ثاني أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم على الرغم من المنافسة الشديدة من Samsung و Realme المملوكة لشركة Oppo. حصل صانع الهواتف الذكية الصيني أيضًا على ممثل رائع للعلامة التجارية من خلال مبادرات تسويقية واجتماعية واسعة النطاق في البلاد.

ومع ذلك، فقد اتخذت الأمور هذا الاسبوع منعطفًا جديدا، حيث صادرت إدارة التنفيذ الأسبوع الماضي أكثر من 725 مليون دولار (5551 كرور روبية) في حسابات Xiaomi المصرفية. في الوقت نفسه، تقول الشركة إن عملاء قسم الطوارئ هددوا بالعنف ضد مديريها التنفيذيين وإنها تعرضت للظلم.

تزعم الهيئة التنظيمية الهندية أن Xiaomi India انتهكت قانون الصرف الأجنبي من خلال إجراء تحويلات غير قانونية متنكّرة في صورة مدفوعات إتاوات إلى كيانات أجنبية بناءً على توجيهات من المنظمة الأم في الصين.

سارعت Xiaomi في إصدار بيان حول هذا الأمر، مشيرًا إلى أن مدفوعات الإتاوة قد تم دفعها مقابل “التقنيات المرخصة وعناوين IP” المستخدمة في منتجاتها الهندية. حتى أن الشركة حصلت على أمر بالبقاء من المحكمة العليا في كارناتاكا ضد حكم ED في أواخر الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، فإن تقريرًا جديدًا لرويترز يستند إلى ملفات المحكمة التي قدمتها شركة Xiaomi يعرض تفاصيل مزاعم الشركة بأن العديد من كبار مسؤوليها تعرضوا للترهيب بـ “العنف الجسدي” أثناء استجوابهم من قبل الهيئة التنظيمية في أبريل. أراد المدير التنفيذي أن يقدم المسؤولون التنفيذيون بيانات كما رغبوا، وإلا تعرضوا هم وعائلاتهم للتهديد “بعواقب وخيمة”.

وتصاعدت التوترات الدبلوماسية بين الصين والهند منذ المناوشات العسكرية المميتة على طول الحدود التبتية الهندية في عام 2020. ووسط التحولات في السيطرة على الأراضي والسياسات الاقتصادية، فرضت بعض مجموعات المستهلكين الهنود مقاطعات ضد العلامات التجارية الصينية العاملة في البلاد.
مدونة تقني
كاتب المقال : مدونة تقني
مدونة تقني يقدم فيها آخر اخبار الأنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية و برامج الحاسوب و الكثير من المواضيع والشروحات التقنية
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -