القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد تقني [LastPost]

تحالف فيس بوك وجوجل وأبل للحد من محتوى الاعتداء على الأطفال

شاركت كل من شركات فيس بوك وجوجل وأبل وتويتر فى تحالف مع شركات التكنولوجيا الأخرى للقضاء على محتوى الاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت، وتعهدت جميع الشركات الـ 18 في ائتلاف التكنولوجيا، الذي تم تشكيله في عام 2006، بدعم المهمة، التي أطلق عليها اسم "Project Protect".

وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يتميز التحالف بشركات التكنولوجيا بمختلف الأحجام، بما في ذلك الشركات العملاقة أمازون وأبل وفيس بوك وجوجل ومايكروسوفت وتويتر وسناب شات.

وتقول الشركات، إن تحسين النهج عبر الصناعة سيساعد في القضاء على محتوى الاستغلال والاعتداء الجنسي للأطفال (CSEA) الذي يظهر على الإنترنت.

يتضمن المشروع خطة "الركائز الخمسة" المصممة للتضييق على هذا المحتوى، وتشمل على الابتكار التكنولوجي لاكتشاف وإيقاف مثل هذا المحتوى، تشجيع المزيد من العمل الجماعي، وتمويل البحوث المستقلة، بالإضافة إلى زيادة تبادل المعلومات وزيادة الشفافية والمساءلة.

وكان قال خبراء الصناعة للنواب الأسبوع الماضى في لجنة اختيار الشؤون الداخلية، أن شركات وسائل التواصل الاجتماعي لا تفعل ما يكفي لوقف انتشار إساءة معاملة الأطفال عبر الإنترنت.
دعا روبرت جونز، من الوكالة الوطنية للجرائم (NCA)، وسوسي هارجريفز، من مؤسسة مراقبة الإنترنت (IWF) ، القطاع إلى بذل المزيد من الجهد.

وجادلوا بأنه لا يوجد سبب لعدم عمل المزيد بالفعل نظرًا لتكنولوجيا الكشف المتاحة للمنصات الرئيسية.

وقال جونز للنواب، إن استجابة شركات وسائل الإعلام الاجتماعية يعرقلها الافتقار إلى التنظيم، بينما قال كلا الخبراء إن اللائحة المقترحة من الحكومة بشأن الأضرار عبر الإنترنت ستكون أداة أساسية في مكافحة الاعتداء على الأطفال.

كما أن لوائح التنظيم المقترحة ستفرض على الشركات عقوبات أكبر إذا فشلت في حماية مستخدميها.

فيما سينشأ Project Protect أيضًا صندوق بحث وابتكار بملايين الجنيهات مخصص لإنشاء أدوات جديدة لمنع انتشار محتوى CSEA.

تعليقات