القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد تقني [LastPost]

Pinterest يكشف عن بطء الإنفاق الإعلانى وسط زيادة خسائره الفصلية



كشفت منصة Pinterest لمشاركة الصور أن المعلنين يقللون الإنفاق على منصة مشاركة الصور بسبب جائحة فيروس كورونا COVID-19، حيث أبلغت الشركة عن خسائر أكبر من المتوقع في الربع الأول مع ارتفاع التكاليف من إضافات المستخدمين الجدد، مما أدى إلى انخفاض أسهمها بنسبة 18٪ في التجارة الممتدة.

وأوضحت الشركة أن إيرادات Pinterest في الربع الأول قفزت بنسبة 35 ٪ لتصل إلى 272 مليون دولار، وتجاوزت التقديرات بمبلغ 270.1 مليون دولار، حيث أجبرت عمليات الإغلاق بسبب الفيروسات التاجية الأشخاص على البقاء في منازلهم والسعي إلى التفاعل والترفيه عبر الإنترنت.

وقد ارتفع استخدام تطبيقات الوسائط الاجتماعية مؤخرًا حيث أجبر الوباء الناس على البقاء في المنزل، وجعلهم يعتمدون بشكل متزايد على هذه التطبيقات للبقاء على اتصال.

لكن في نفس الوقت اتسعت خسارة بينتيريست الصافية إلى 141.2 مليون دولار في الربع الأول المنتهي في 31 مارس من 41.4 مليون دولار، قبل عام، وباستثناء البنود، أبلغت الشركة عن خسارة قدرها 10 سنتات للسهم الواحد، أكبر من متوسط ​​تقديرات المحللين البالغ 9 سنتات، وفقًا لبيانات IBES من Refinitiv، وارتفع إجمالي التكاليف والنفقات بنحو 69٪ إلى حوالي 418 مليون دولار.

وبحسب موقع TOI الهندى، فقام المعلنين بسحب أو خفض ميزانيات التسويق لكبح جماح التكاليف بسبب حالة عدم اليقين المتعلقة بالفيروس التاجي، مما أثر على منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك Pinterest وفيس بوك وتويتر، التي تعتمد على مبيعات الإعلانات الرقمية.

وأشارت Pinterest إلى أنها شهدت تباطؤًا حادًا في المبيعات في منتصف شهر مارس، حيث استجاب المعلنين للتغيرات في الطلب بسبب تفشي الفيروس، وقال الرئيس التنفيذي بن سيلبرمان في مؤتمر عبر الهاتف مع محللين "مع إغلاق المتاجر خارج الإنترنت في جميع أنحاء العالم، أبطأ العديد من المعلنين أو أوقفوا مؤقتًا إنفاقهم الإعلاني على موقع Pinterest".

وقال Pinterest أيضًا أن الإيرادات في أبريل انخفضت بنسبة 8٪، مقارنة بالعام الذي سبقه، وكانت الشركة قد سحبت توقعاتها للعام بأكمله الشهر الماضي، مشيرة إلى عدم اليقين المتزايد بسبب تأثير الوباء على البيئة الاقتصادية وتأثيره على طلب المعلنين.

وقالت بينتيريست: "لقد زادت تكلفة عائداتنا بشكل عام مع المستخدمين بدلاً من الإيرادات، الأمر الذي يضع في هذه البيئة بعض الضغط على الهوامش الإجمالية"، وقالت الشركة، التي تطلق على مستخدميها "Pinners"، إن المستخدمين النشطين شهريًا في العالم ارتفعوا بنسبة 26٪ إلى 367 مليونًا خلال الربع، وشهدت مستويات قياسية من التفاعل.

وقال جيمس كوردويل المحلل في شركة أتلانتيك إكويتيز: "إن النمو القوي للمستخدمين في الربع الأول يعزز وجهة نظرنا بأن بينتيريست له مستقبل مشرق للغاية على المدى الطويل، لكن المستثمرين يركزون حاليًا على ما يبدو عليه المستقبل القريب".