القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد تقني [LastPost]

أبل تعيد بعض موظفيها للعمل من مكاتب الشركة قريبا


كشف تقرير حديث أن بعض موظفي شركة أبل سيعودون للعمل من مكاتب الشركة العالمية قريبًا، وذلك وفقًا لبلومبيرج، لكن في نفس الوقت يتناقض قرار أبل بإعادة الموظفين إلى مكاتبها - بما في ذلك مقر أبل بارك في كوبرتينو، كاليفورنيا - مع بعض شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى، التي عمل الكثير منها على تمديد سياسة العمل من المنزل بسبب جائحة COVID-19 المستمر.

وبحسب موقع TOI الهندى، فتخطط أبل لجعل الموظفين يعودون على مراحل على مدى بضعة أشهر، فيما تركز المرحلة الأولى على الموظفين غير القادرين على القيام بعملهم من المنزل أو الذين "يواجهون تحديات في العمل من المنزل"، حسب بلومبرج.

ومن المحتمل أن يشمل ذلك الموظفين الذين يعملون على منتجات أجهزة الشركة، ويبدو أن بعض الموظفين الذين هم جزء من هذه المرحلة بدأوا بالفعل العمل في مكاتب أبل مرة أخرى، وسيعود المزيد من الموظفين إلى مكاتب أبل في المرحلة الثانية من الخطة التي من المقرر أن تبدأ في يوليو.

ومن غير الواضح التغييرات التي قد تُجريها أبل في مكاتبها للمساعدة في منع انتشار COVID-19، مثل تحسين التهوية، لكن بعض الموظفين الذين طُلب منهم العودة قد لا يحتاجون إلى البقاء في المكتب إلا لفترات معينة من الوقت.

ووفقًا لبلومبيرج فيقال أن الرئيس التنفيذي لشركة أبل "تيم كوك" أخبر الموظفين في أبريل أن عمليات فحص درجات الحرارة والتشتيت الاجتماعي من المحتمل أن يتم تنفيذها عند عودة الموظفين.

ولا تطلب بعض شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى من الموظفين العودة إلى المكاتب بالسرعة التي تعمل بها أبل، فيما ستسمح كل من جوجل وفيس بوك لمعظم الموظفين بالعمل من المنزل حتى نهاية العام، وستسمح أمازون للموظفين بالعمل من المنزل حتى "على الأقل" في 2 أكتوبر، بينما يتيح تويتر للموظفين العمل من المنزل إلى أجل غير مسمى اعتبارًا من يوم الثلاثاء.

وتخطط أبل أيضًا لفتح بعض متاجر البيع بالتجزئة بعد إغلاقها جميعًا خارج الصين في 14 مارس، ومن الواضح أنه سيتم فتح بعض المتاجر في أيداهو وساوث كارولينا وألاباما وألاسكا في وقت ما هذا الأسبوع، وسيتعين على الموظفين الخضوع لفحوصات درجات الحرارة وأقنعة ارتداء.