الفيسبوك تتطلع لتطوير نظارات ذكية للواقع المعزز بالتعاون مع شركة Ray-Ban

الفيسبوك تتطلع لتطوير نظارات ذكية للواقع المعزز بالتعاون مع شركة Ray-Ban
    الفيسبوك تتطلع لتطوير نظارات ذكية للواقع المعزز بالتعاون مع شركة Ray-Ban

    كنا نعلم بأن الفيسبوك كانت تعمل بالفعل على تطوير نظارات للواقع المعزز كواحدة من مهامها البحثية الرئيسية المتعلقة بالواقع الإفتراضي والواقع المعزز. ومع ذلك، لم يكن هناك تقدم كبير في هذا المنحى، على الأقل حتى الآن.

    ذكرت وكالة الأنباء CNBC أن الفيسبوك تبحث عن شراكة مع شركة Luxottica، وهي الشركة التي تقف وراء العلامة التجارية الشهيرة Ray-Ban. من خلال الحصول على مساعدتها، يمكن للفيسبوك إكمال المشروع الذي يحمل الإسم الرمزي ” Orion ” وإتاحة النظارات الذكية للمستهلكين بين عامي 2023 و 2025، على الأقل وفقا للمصادر.

    الإسم الرمزي ” Orien ” هو في الواقع للنظارات الذكية التي تعمل عليها الفيسبوك. يُعتقد أيضًا أنها مصممة لإستبدال الهواتف الذكية من خلال تغيير كل شيء حول الكيفية التي نتفاعل بها مع الأشياء. يُقال أن هذه النظارات الذكية تسمح لك بإجراء المكالمات والحصول على المعلومات مباشرة على الزجاج ومشاركة موقعك أيضًا. هذا يذكرنا بخوذة HoloLens من شركة مايكروسوفت، والتي لا تزال تمثل شيئًا مثيرًا للإعجاب.

    لتعزيز وظائف النظارات الذكية هذه، تعمل الفيسبوك أيضًا على مساعد رقمي يستند على الذكاء الإصطناعي، مما يجعل من السهل على المستخدمين التفاعل مع النظارات الذكية. وقال أحد الأشخاص المطلعين على المسألة للكاتب أن المهندسون في شركة الفيسبوك يكافحون لتقليص حجم النظارات لجعلها تبدو جذابة للمستهلكين.

    لذا، فإن إهتمام الفيسبوك بالحصول على المساعدة يجعل من الواضح أن مارك زوكربيرج يتطلع حقًا إلى تحقيق ذلك كأولوية قصوى، ولكن سيتعين علينا الإنتظار لنرى ما ستؤول إليه الأمور. عمومًا، هذا شيء مثير للإهتمام يمكن أن تتطلع إليه في المستقبل. ومع ذلك، لن يرغب الجميع في فكرة أن يكون الجهاز الذي يرتديه على أساس يومي مصنوع من قبل الفيسبوك ويجري التحكم فيه من قبل هذه الأخيرة.

    على أي حال، كل ما قلناه حتى الآن لا يزال يندرج ضمن خانات الشائعات، فنحن لم نحصل حتى الآن على أي رد حول الموضوع من الفيسبوك أو Luxottica. ومع ذلك، تأكدوا من أننا سنقوم بتحديث الموقع فور توصلنا بالمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

    إرسال تعليق