مودم 5G التابع لشركة Huawei يُعتبر أكبر وأقل كفاءة في إستهلاك الطاقة مقارنة مع مودم كوالكوم

    مودم 5G التابع لشركة Huawei يُعتبر أكبر وأقل كفاءة في إستهلاك الطاقة مقارنة مع مودم كوالكوم
    مودم 5G التابع لشركة Huawei يُعتبر أكبر وأقل كفاءة في إستهلاك الطاقة مقارنة مع مودم كوالكوم


    أجرت شركة IHS Markit بعض الأبحاث الشاملة حول التبني المبكر لشبكات الجيل الخامس بإستخدام ستة هواتف ذكية متوافقة مع هذا الجيل الجديد من الشبكات وإلقاء نظرة على مكوناتها الداخلية. وكشفت عملية التفكيك أن Huawei إنتهى بها الأمر إلى إستخدام مودم 5G أكبر وأقل كفاءة وأكثر تكلفة من مودمات 5G المنافسة.

    نظرًا إلى أن المودم المدمج في المعالج HiSilicon Kirin 980 يدعم شبكات الجيل الرابع 4G كحد أقصى، فقد قررت إستخدام المودم المستقل Huawei Balong 5000 5G مما يترك مودم 4G الأصلي غير مُستخدم ويشغل مساحة كبيرة. وحتى لو تجاهلنا كافة هذه العيوب، فإن المودم Huawei Balong 5000 5G لا يزال لا يدعم كافة نطاقات 5G.

    وجود إثنين من المودمات ليس فقط غير فعال من حيث إستهلاك الطاقة والمساحة، وإنما يجعل عملية التصنيع أيضًا أكثر تكلفة. ناهيك أن المودم Huawei Balong 5000 5G نفسه يمتاز بحجم كبير بحيث يُعتبر أكبر بحوالي 50 في المئة مقارنة مع المودم Snapdragon X50 التابع لشركة كوالكوم، ويتطلب مقدارًا كبيرًا من الذاكرة العشوائية المدعومة، وعلى وجه التحديد، فهو يتطلب 3GB.


    كلمات مفتاحية

    شارك المقال

    مقالات متعلقة