Xiaomi Mi Mix 4 قد يضم كاميرا بدقة 64MP، والـ Xiaomi Mi A3 يظهر في موقع FCC مع كاميرا بدقة 48MP

Xiaomi Mi Mix 4 قد يضم كاميرا بدقة 64MP، والـ Xiaomi Mi A3 يظهر في موقع FCC مع كاميرا بدقة 48MP

    Xiaomi Mi Mix 4 قد يضم كاميرا بدقة 64MP، والـ Xiaomi Mi A3 يظهر في موقع FCC مع كاميرا بدقة 48MP
    Xiaomi Mi Mix 4 قد يضم كاميرا بدقة 64MP، والـ Xiaomi Mi A3 يظهر في موقع FCC مع كاميرا بدقة 48MP


    قال مدير المنتجات في شركة Xiaomi، السيد Wang Teng في تعليق على الشبكة الإجتماعية الصينية Weibo والذي تم حذفه الآن أن الهاتف Xiaomi Mi Mix 4 القادم من الشركة سيضم كاميرا تستخدم مستشعر أفضل من Samsung 64MP ISOCELL Bright GW1 الذي أعلنت عنه شركة سامسونج في وقت سابق من هذا العام والذي تبلغ دقته 64 ميغابكسل.

    لم تعلن شركة Sony عن مستشعرها الخاص الذي تبلغ دقته 64 ميغابكسل حتى الآن، على الرغم من أننا على يقين من أنها ستقوم بذلك عاجلاً وليس آجلاً. وبالتالي، هذا يعني أنه لا توجد بدائل مباشرة، على الأقل ليس بعد. وبالطبع، عبارة ” أفضل ” لا تزال غامضة عندما يتعلق الأمر بمستشعرات الكاميرات، فقد يعني ذلك أنه سيكون أكبر أو حساس أكثر للضوء، فالأمر لا يتعلق دائمًا بالدقة.

    لقد أكدت لنا العلامة التجارية الفرعية Realme التابعة لشركة Oppo كذلك قبل فترة أنها تعمل هي الأخرى على هاتف ذكي يضم كاميرا تمتاز بدقة 64 ميغابكسل وتستخدم المستشعر Samsung 64MP ISOCELL Bright GW1، وهو الأمر الذي من شأنه بالتأكيد أن يزيد من حدة المنافسة بين الشركتين.




    وفي الوقت نفسه، قامت هيئة الإتصالات الفيدرالية FCC بالمصادقة على هاتف Android One جديد يضم كاميرا تمتاز بدقة 48 ميغابكسل، وهو ما يجعلنا نعتقد بأنه Xiaomi Mi A3 مع العلم بأن هذا يتماشى مع الشائعات الحالية التي أشارت إلى أن الهاتف Xiaomi Mi A3 الجديد سيستند على Xiaomi Mi CC9، في حين سيستند الهاتف Xiaomi Mi A3 Lite على الهاتف Xiaomi Mi CC9e.

    يظهر الرسم التخطيطي للواجهة الخلفية أنه سيضم نفس التصميم للكاميرا الخلفية الثلاثية مع العلم بأنها ستحتفظ أيضًا بمكانها في الزاوية العلوية اليسرى. هذا الهاتف يحمل الإسم الرمزي M1906F9SH، لذلك عندما يظهر هذا الإسم في قاعدة بيانات هيئة الإتصالات الصينية TENAA، ستصبح لدينا المزيد من التفاصيل، على الرغم من أننا لا نتوقع تغييرات كبيرة على مستوى العتاد.

    المصدر.


    كلمات مفتاحية

    إرسال تعليق