الهاتف Asus ROG Phone 2 يحصد أكثر من 1.6 مليون تسجيل مسبق في الصين وحدها

الهاتف Asus ROG Phone 2 يحصد أكثر من 1.6 مليون تسجيل مسبق في الصين وحدها
    الهاتف Asus ROG Phone 2 يحصد أكثر من 1.6 مليون تسجيل مسبق في الصين وحدها
    الهاتف Asus ROG Phone 2 يحصد أكثر من 1.6 مليون تسجيل مسبق في الصين وحدها


    قامت شركة Asus يوم الإثنين الماضي بإزاحة الستار رسميًا عن الهاتف Asus ROG Phone 2 بإعتباره أول هاتف ذكي مزود بالمعالج +Snapdragon 855، وبالأمس ظهر على متجر JD.com مع الأسعار. بدأ هذا المتجر بتلقي التسجيلات المسبقة لأول دفعة سيتم عرضها للبيع من هذا الهاتف في اليوم 31 يوليو، وإلى غاية هذه اللحظة التي نكتب فيها هذا الخبر سجل أكثر من 1.6 مليون شخص إهتمامه بهاتف الألعاب الجديد من شركة Asus.

    أحد أهم الأسباب التي تجعل الناس مهتمين جدًا بهاتف الألعاب الجديد من شركة Asus هو السعر التنافسي جدًا والذي يبلغ ما يعادل 510 دولارات أمريكية. لكن يجب الأخذ بعين الإعتبار أن هذا السعر ينطبق على نسخة Tencent من الهاتف Asus ROG Phone 2 الحصرية للسوق الصيني. وبما أن شركة Tencent الرائدة في مجال تطوير الألعاب ساعدت شركة Asus في تطوير الهاتف Asus ROG Phone 2، فتوقع أن تجد الكثير من البرمجيات والألعاب التابعة لشركة Tencent في هذه النسخة المنخفضة التكلفة الموجهة للسوق المحلي.

    إذا كنت ترغب في الحصول على النسخة التي لا تضم البرمجيات التابعة لشركة Tencent مع 12GB من الذاكرة العشوائية و128GB من الذاكرة الداخلية، فيتوجب عليك دفع ما يعادل 870 دولار أمريكي أو ما يعادل 900 دولار أمريكي إذا كنت ترغب في مضاعفة الذاكرة التخزينية بنحو أربعة أضعاف.

    ومع ذلك، يجب الأخذ بعين الإعتبار هنا أننا لا نتحدث عن الطلبات المسبقة كما هو الحال في البلدان الغربية، وإنما نتحدث عن التسجيلات المسبقة والتي تسمح للمستخدمين بتسجيل إهتمامهم بمنتج ما للحصول على إشعار من الشركة عندما يتم عرضه للبيع. وعلى عكس الطلبات المسبقة حيث يتم دفع سعر المنتج كاملاً وإنتظار التوصل به، فالتسجيلات المسبقة تشبه إلى حد كبير التسجيل في قائمة بريدية، وهي العملية التي لا تتطلب دفع أي شيء.

    في حين سيحصل المستهلكون الصينيون على الهاتف Asus ROG Phone 2 في الأسبوع المقبل، فسوف يتعين على العملاء في بقية أنحاء العالم الإنتظار حتى منتصف شهر أغسطس للحصول على الأسعار وموعد الإطلاق.

    المصدر.



    كلمات مفتاحية

    إرسال تعليق