Sony و Microsoft و Nintendo يتحدون لمواجهة ضريبة الرئيس الأمريكي

Sony و Microsoft و Nintendo يتحدون لمواجهة ضريبة الرئيس الأمريكي
    Sony و Microsoft و Nintendo يتحدون لمواجهة ضريبة الرئيس الأمريكي على الأجهزة المنزلية
    Sony و Microsoft و Nintendo يتحدون لمواجهة ضريبة الرئيس الأمريكي على الأجهزة المنزلية


    عندما تتوحد المصالح توضع المنافسة جانباً، عمالقة ألعاب الفيديو الثلاثة: Sony، و Nintendo، بالإضافة إلى Microsoft يجتمعون من أجل التصدي لقوانين الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” و الذي رفع الضرائب على الواردات من الصين.

    الشركات الثلاث اجتمعت معاً لكتابة وثيقة تعارض الضريبة التي ستصل إلى 25% على أجهزة الألعاب المنزلية القادمة من الصين، علماً أن 96% من أجهزة الألعاب التي تُباع في الولايات المتحدة الأمريكية واردة من الصين.

    الرسالة المُشتركة تؤكد أن الأجهزة المنزلية و التي تُباع بالفعل مع هامش ربح زهيد سيرتفع سعرها أكثر مما ستتسبب به هذه الضريبة لو تم نقل عملية التصنيع إلى أمريكا أو دولة أخرى، و أن تغيير حتى مزود واحد ليس سهلاً و يتطلب اختبارات للحفاظ على الجودة و الاعتمادية و سلامة المستهلك. القرار يمس المجتمع الأمريكي بشكلٍ كبير كما تُشير الوثيقة حيث أن اثنين من كل ثلاثة منازل في الولايات المتحدة الأمريكية تملك جهازاً منزلياً للألعاب.


    كلمات مفتاحية

    إرسال تعليق