قراصنة يستغلون تكنولوجيا من شركة أبل لتثبيت تطبيقات مزيفة

قراصنة يستغلون تكنولوجيا من شركة أبل لتثبيت تطبيقات مزيفة
    قراصنة يستغلون تكنولوجيا من شركة أبل لتثبيت تطبيقات مزيفة
    قراصنة يستغلون تكنولوجيا من شركة أبل لتثبيت تطبيقات مزيفة


    كشفت رويترز أن قراصنة برمجيات استغلوا تكنولوجيا من ابتكار شركة أبل لتوزيع نسخ مزيفة من تطبيقات سبوتيفاي وانجري بيردز وبوكيمون جو وغيرها من التطبيقات شائعة الاستخدام على هواتف آيفون.

    فقد توصل موزعو برامج إلكترونية غير قانونية، مثل توتو آب وباندا هيلبر وآب فالي وتويك بوكس، لوسائل لاستخدام شهادات رقمية في اختراق برنامج من ابتكار أبل لتمكين الشركات من توزيع تطبيقات أبل الخاصة بالعمل على موظفيها دون الحاجة لاستخدام متجر أبل للتطبيقات الخاضع لرقابة مشددة.

    وعن طريق استخدام ما يطلق عليها شهادات المطورين للشركات توفر عمليات القرصنة نسخا معدلة من تطبيقات شائعة للمستهلكين مما يتيح لهم تشغيل موسيقى بدون إعلانات والتحايل على دفع الرسوم والقواعد في الألعاب مما يحرم أبل وغيرها من صناع التطبيقات القانونية من الأرباح.

    وبهذا ينتهك موزعو التطبيقات المزيفة قواعد تطوير برامج أبل التي تتيح توزيع التطبيقات عبر متجر أبل فقط. كما يمثل تحميل نسخ معدلة مخالفة لشروط الخدمة في جميع التطبيقات الرئيسية تقريبا.

    ولم ترد توتو آب وباندا هيلبر وآب فالي وتويك بوكس على عدة طلبات للتعقيب.

    ولا تملك أبل أي طريقة لرصد التوزيع الفعلي لهذه الشهادات أو انتشار التطبيقات المعدلة بشكل غير قانوني على هواتفها لكنها تستطيع إلغاء هذه الشهادات إذا كشفت سوء استخدامها.

    إرسال تعليق